اللهم صل على محمد وآل محمد

 

تَخرجنا وطوينا صفحة المَدرسة للأبد ..

وها قد بدأنا بمِشوار الجامعات

سَجلت بعدة جامعات

مثل الجامعة الإيرلندية .. لكن للأسف وضعوني على قائمة الانتظار لحين وجود شاغر !

وكلية العلوم الصحية .. وللآن لم تظهر نتائج القبول

جامعة البحرين .. لن تظهر الا بنهاية الشهر القادم

وسجلنا للبعثات

ودخلنا بمقابلات للبعثة … علماً انها أول مرة في تاريخ وزارة التربية :P

من حظي ان بعثتي بالأردن تَخصص علم سَمع ونَطق

والآن دخلت بدوامة كبيرة لا اعلم أي طريق أسلك !

بين الابتعاد عن اهلي والخوض مغامرة الغربة وتحقيق المستقبل

أو البقاء مع اهلي وادرس اي شيء وعلى حسابي الخاص بعد 12 سنة تعب وكفاح وتفوق !

أمر محير جداً

بعض القرارات المصيرية تعتمد على هذا القرار

ما شوركم ؟

 

وأنا في غمرة نبش كتابات الماضي ومقارنتها مع كتابات اليوم

رأيت هذه الكتابة واستعدت ذكرياتها

ففي مركز رعاية الطلبة الموهوبين قبل سنة ونيف

عرض علينا الاستاذ فلم قصير جداً

وامرنا ان نحوله من صورة الى كتابة

تحت عنوان :

[اعطيته شعري فاعاطني قبعته]

أكمل قراءة الموضوع »

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اللهم صل وسلم على محمد وآله الطيبين الطاهرين

حقيقةً لا أعلم ،،

أيهما أشد تأثيراً عليها،،

وأيهما جعل دموعها تتسربل على وجنتيها ،،

هل هي الكلمات أم ميعاد الوداع !!،،

طلبت منا أن نكتب ما بخاطرنا ،،

لم أقوى على مواجهة القلم ،،

فحبره المسترسل استرسل في كتب هذه الكلمات البسيطة لها ،،

معلمتي.. اخيتي .. او مهما ناديتكِ أو سميتكِ أو لقبتكِ..

فهذا لا يغير من واقعكِ كونكِ إنسانة رائعة،،

في ثناياكِ تتجمع تراتيل الحروف ،،

لن يستطيع زُخاخ المطر من إيتاء حقكِ ،،

أنتِ رائعة بكل ما تحويه الروعة من جمال، صفاء، نقاء وعطاء..

انتِ ذكرى جميلة أعلقها على مذكرات الذاكرة.. لن يمحيها غبار الزمان المزعح..

شكرًا كبيرة..

شكراً بما تعنيه كلمة شكراً من شكر ..

شكراً وشكراً وشكراً وشكراً..

قرأتها لوحدها ودموعها تنساب ،،

ومن ثم رفضت أن تقراها على الملأ ،،

ولكن باصرار قرأتها وشهقاتها تسابقها في قرائتها ،،

سعيدةٌ جداً ،،

لأني رسمت سعادة احدهم ،،

فالسعادة الآن شيء نادر الوجود ،،

أختكم ،،

Shafooq

سلام قولاً من رب رحيم

الْمُرَفْرِفُونُ بِحَـفَـآوَةْ

مِعْوَلُ اقتفَـاء الآثَارْ